منتديات عائلة القاضي
اهلا وسهلا بك عذيذي الزائر ندعوك لتسجيل


منتديات عائلة القاضي بجميع انحاء العالم
 
الرئيسيةالرئيسية  ازاعت الموقعازاعت الموقع  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
الي جميع الاعضاء والزوار : ممنوع الاشتراك في المنتدي دون المساهمه ان لم تساهم ستحذف عضويتك مع تحيات الاداره

شاطر | 
 

 يأجوج ومأجوج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسام خالد
مدير ومؤسس المنتدي

 مدير ومؤسس المنتدي
avatar

الديانه : مسلم
ذكر
عدد المساهمات : 205
نقاط التميز : 3
العمر : 37

بطاقة الشخصية
الجنس زكر او انسي: زكر
بلدك: مصر
رقم البطاقه: الاولي

مُساهمةموضوع: يأجوج ومأجوج   الإثنين 27 ديسمبر 2010, 7:36 am

من علامات الساعة الكبرى:
[/size]
يأجوج ومأجوج اسمان أعجميان ، وقيل : عربيانوعلى هذا يكون اشتقاقهما من أجت النار أجيجا : إذا التهبت .

أو من الأجاج : وهو الماء الشديدالملوحة ، المحرق من ملوحته .

وقيل عن الأج : وهو سرعة العدو.

وقيل : مأجوج من ماجإذا اضطرب،ويؤيد هذا الاشتقاق قوله تعالى ( وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض ) ،وهما على وزن يفعول في ( يأجوج ) ، ومفعول في ( مأجوج ) أو على وزن فاعول فيهماهذا إذا كان الاسمان عربيان ، أما إذا كانا أعجميين فليس لهمااشتقاق ، لأن الأعجمية لا تشتقوأصل يأجوج ومأجوج من البشر من ذريةآدم وحواء عليهما السلام .

وهما من ذرية يافث أبي الترك ، ويافث من ولد نوح عليهالسلام .

والذي يدل على أنهم من ذرية آدم عليه السلام ما رواه البخاري عن أبي سعيدالخدري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( يقول الله تعالى : ياآدم ! فيقول لبيك وسعديك ، والخير في يديك . فيقول اخرج بعث النار . قال : وما بعث النار ؟ قال : من كل ألف تسع مئة وتسعة وتسعين . فعنده يشيب الصغير وتضع كل ذات حملحملها، وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ، ولكن عذاب الله شديد ).

قالوا : وأينا ذلك الواحد ؟ قال : ( ابشروا فإن منكم رجلا ومن يأجوج ومأجوج ألف) رواه البخاريوعن عبدالله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أن يأجوج ومأجوج منولد آدم ، وأنهم لو أرسلوا إلى الناس لأفسدوا عليهم معايشهم، ولن يموت منهم أحد إلاترك من ذريته ألفا فصاعدا )


اوصافهم

هم يشبهون أبناء جنسهم من الترك المغول، صغار العيون ، ذلف الأنوف ، صهب الشعور، عراض الوجوه،كأن وجوههم المجان المطرقة ، على أشكال الترك وألوانهم .

وروى الإمام أحمد : خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عاصب أصبعه من لدغة عقرب ، فقال ( إنكم تقولون لاعدو ، وإنكم لا تزالون تقاتلون عدوا حتى يأتي يأجوج ومأجوج : عراض الوجوه ، صغارالعيون ، شهب الشعاف ( الشعور ) ، من كل حدب ينسلون ، كأن وجوههم المجان المطرقة) .

وقد ذكر ابن حجر بعض الاثار في صفتهم ولكنها كلها روايات ضعيفة ، ومما جاء فيها أنهم ثلاثة أصنافصنف أجسادهم كالأرز وهو شجر كبار جداوصنف أربعة أذرع في أربعة أذرعوصنف يفترشون آذانهم ويلتحفون بالأخرىوجاء أيضا أن طولهم شبر وشبرين ، وأطولهم ثلاثة أشباروالذي تدل عليه الروايات الصحيحة أنهم رجال أقوياء ، لا طاقة لأحد بقتالهم، ويبعد أن يكون طول أحدهم شبر أو شبرين.

أدلة خروجهمقال تعالى ( حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون . واقترب الوعد الحق فإذا هي شاخصة أبصار الذين كفروا يا ويلنا قد كنا في غفلة منهذا بل كنا ظالمين ) الأنبياء:96-97وقال تعالى في قصة ذي القرنين( ثم أتبع سببا . حتى إذا بلغ بين السدين وجد من دونهماقوما لا يكادون يفقهون قولا. قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرضفهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا . قال ما مكني فيه ربي خير فأعينونيبقوة أجعل بينكم وبينهم ردما . آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قالانفخوا حتى إذا جعله نارا قال آتوني أفرغ عليه قطرا . فما اسطاعوا أن يظهروه ومااستطاعوا له نقبا. قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربيحقا . وتركنا بعضهم يموج في بعض ونفخ في الصور فجمعناهم جمعا ) الكهف : 92- 99وهذه الآيات تدل على خروجهم ،وأن هذا علامة على قرب النفخ في الصور وخراب الدنيا، وقيام الساعةوعن أم حبيبة بنت أبي سفيان عن زينب بنت جحش ان رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها يوما فزعا يقول ( لا إله إلا الله ، ويل للعرب من شر قد اقترب، فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه ( وحلق بأصبعه الإبهام والتي تليها ) قالت زينب بنت جحش : فقلت يا رسول الله ! أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : ( نعم ، إذا كثر الخبث )

وجاء في حديث حذيفة رضي الله عنه في ذكر أشراط الساعة فذكر منها ( يأجوج ومأجوج ) رواه مسلم

سد يأجوج ومأجوجبنى ذوالقرنين سد يأجوج ومأجوج ، ليحجز بينهم وبين جيرانهم الذين استغاثوا به منهم.

كماقال تعالى( قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوجمفسدون في الأرض فهل نجعل خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا. قال ما مكني فيه ربيخير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما) الكهفهذا ما جاء به الكلام على بناء السد ، أما مكانه ففي جهة المشرق لقوله تعالى ( حتى إذا بلغ مطلع الشمس ) ولا يعرف مكان هذا السد بالتحديدوالذي تدل عليه الآيات أن السد بني بين جبلين ، لقوله تعالى ( حتى إذا بلغ بين السدين ) والسدان : هما جبلان متقابلان.

ثم قال ( حتى إذا ساوى بين الصدفين) ، أي : حاذى به رؤوس الجبلين وذلك بزبر الحديد، ثم أفرغ عليه نحاس مذابا ، فكان السد محكماوهذا السد موجودإلى أن يأتي الوقت المحدد لدك هذا السد ، وخروج يأجوج ومأجوج، وذلك عند دنو الساعة،كما قال تعالى(قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعدربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا . وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض ونفخ في الصورفجمعناهم جمعا ) الكهفوالذي يدل على أن هذا السد موجود لم يندك ما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( يحفرونه كل يوم حتى إذا كادوا يخرقونه، قال الذي عليهم: ارجعوا فستخرقونه غدا .

قال : فيعيده الله عز وجل كأشد ما كان ، حتى إذا بلغوا مدتهم، وأراد الله تعالى أن يبعثهم على الناس ، قال الذي عليهم : ارجعوا فستخرقونه غدا إن شاء الله تعالى، واستثنى.

قال : فيرجعون وهو كهيئته حين تركوه ، فيخرقونه ويخرجون على الناس ، فيستقون المياه، ويفر الناس منهم ) رواه الترمذي وابن ماجه والحاكم

اما بالنسبة لمكان السد: سمعت محاضرة للدكتور مصطفى محمود الله يرحمه فى تفسيره لما ورد فى الاية الكريمة " حتى ادا بلغ مطلع الشمس وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا"

و هنا يقول ان تفسير اطلس الاسلامى القديم و المؤرخين القدامى ان مطلع الشمس يكون فى المنطقة القطبية اقصى الشمال اى فى اقصى شمال سيبريا.

و معنى لم نجعل لهم من دونها سترا لان الشمس مستمرة لا تغرب، و حتى ادا بلغ مطلع الشمس المقصود بها شمس منتصف الليل، و لذلك هو لم يقل مشرق الشمس بل قال مطلع الشمس.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



اضغط علي هذا الرابط لمراسلة الاداره
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يأجوج ومأجوج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عائلة القاضي :: المنتديات العامة :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: