منتديات عائلة القاضي
اهلا وسهلا بك عذيذي الزائر ندعوك لتسجيل


منتديات عائلة القاضي بجميع انحاء العالم
 
الرئيسيةالرئيسية  ازاعت الموقعازاعت الموقع  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
الي جميع الاعضاء والزوار : ممنوع الاشتراك في المنتدي دون المساهمه ان لم تساهم ستحذف عضويتك مع تحيات الاداره

شاطر | 
 

 من الأحاديث المكذوبة والموضوعة التي يتداولها البعض

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسام خالد
مدير ومؤسس المنتدي

 مدير ومؤسس المنتدي
avatar

الديانه : مسلم
ذكر
عدد المساهمات : 205
نقاط التميز : 3
العمر : 37

بطاقة الشخصية
الجنس زكر او انسي: زكر
بلدك: مصر
رقم البطاقه: الاولي

مُساهمةموضوع: من الأحاديث المكذوبة والموضوعة التي يتداولها البعض    الجمعة 14 يناير 2011, 12:26 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




من [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]وهو لا يرقى لأي درجة من درجات الصحة




حديث (لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا على)




فهذا من [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]الموضوعة




جاء في جامع [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]للسيوطي- مسند علي-:








(...ثم قال علي أناشدكم بالله هل تعلمون معاشر المهاجرين والأنصار إن جبريل أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال يا محمد لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي فهل تعلمون هذا كان لغيري؟....




قال السيوطي في "اللآلي المصنوعة في الأحاديث



الموضوعة1/333"Sadابن عدي) حدثنا إسحاق بن إبراهيم المنجنيقي حدثنا ابن مهران حدثنا مكحول حدثنا عبد الرحمن بن الأسود عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده قال كانت راية رسول الله يوم أحد مع علي وراية المشركين مع طلحة بن أبي طلحة فذكر خبرا طويلا وفيه وحمل راية المشركين سبعة ويقتلهم علي فقال جبريل يا محمد ما هذه المواساة فقال النبي أنا منه وهو مني ثم سمعنا صائحا في السماء يقول لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي ...




(قلت) قال ابن طاهر في تذكرة الحفاظ هذه القصة في كتاب النسب للزبير بن بكار بخلاف هذا والله أعلم




(يحيى) بن سلمة بن كهيل عن أبيه عن عكرمة عن ابن عباس قال صاح صائح يوم أحد لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي يحيى متروك








(عمار) ابن أخت سفيان عن طريف الحنظلي عن أبي جعفر محمد بن علي قال نادى مناد من السماء يوم بدر يقال له رضوان لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي عمار متروك






قال ابن الجوزي في "الموضوعات:1/382"Sadالحديث الثاني والثلاثون في ذكر الهاتف، لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا على: أنبأنا أبو منصور بن خيرون أنبأنا إسماعيل بن مسعدة أنبأنا حمزة بن يوسف أنبأنا أبو أحمد بن عدى حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن يونس حدثنا عيسى بن مهران حدثنا محول حدثنا عبدالرحمن بن الاسود عن محمد بن عبيدالله ابن أبى رافع عن أبيه عن جده أبى رافع قال: " كانت راية رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد مع على بن أبى طالب، وكانت راية المشركين مع طلحة بن أبى طلحة فذكر الحديث. وذكر فيه أن كل من كان يحمل راية المشركين يقتله على رضى الله عنه حتى عد تسعة أنفس حملوها وقتلهم على وقتل جماعة من رؤسائهم يحمل عليهم، فقال جبريل: يا محمد هذه المواساة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أنا منه وهو منى. ثم سمعنا صائحا يصيح في السماء وهو يقول: لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا على بن أبى طالب ". هذا حديث لا يصح، والمتهم به عيسى بن مهران.








قال ابن عدى: حدث بأحاديث موضوعة وهو محترق في الرفض. وقد روى أبو بكر مردويه من حديث يحيى بن سلمة بن كهيل عن أبيه عن عكرمة عن ابن عباس قال: صاح صائح يوم أحد من السماء: " لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا على بن أبى طالب " قال ابن بجير [ حبان ]: يحيى بن سلمة ليس ممن يكتب حديثه.




وقال يحيى بن معين: ليس بشئ.




وقال النسائي: متروك الحديث.




وروى ابن مردويه من حديث عمار ابن أخت سفيان عن طريق الحنظلي عن أبى جعفر محمد بن على قال: " نادى مناد من السماء يوم بدر يقال له رضوان: لا سيف إلا ذو الفقار، ولا فتى إلا على بن أبى طالب ".



قال الدارقطني: عمار متروك.)



جاء في (لسان الميزان لابن حجر:2/279)




عيسى بن مهران المستعطف أبو موسى:كان ببغداد رافضي كذاب جبل قال ابن عدي: حدث بأحاديث موضوعة محترق في الرفض




حدثنا المنجنيقى حدثنا عيسى بن مهران حدثنا مخول حدثنا عبد الرحمن بن الأسود عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده: " كانت راية رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد مع علي " . فذكر خبراً طويلاً فيه وحمل رأية المشركين سبعة وقتلهم علي فقال جبرائيل: يا محمد ما هذه المواساة؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " أنا منه وهو مني ثم سمعنا صائحاً في السماء يقول: " لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي " . قلت: وثقه محمد بن جرير وقال أبو حاتم: كذاب



وقال الدارقطني: رجل سوء




وقال الخطيب: كان من شياطين الرافضة ومردتهم وقع الي كتاب من تصنيفه في الطعن على الصحابة وتكفيرهم فلقد قف شعرى وعظم تعجبى مما فيه من الموضوعات والبلايا.




وفي الفوائد المجموعة




للشوكاني بتحقيق المعلمي 1/174:( حديث : كانت راية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوم أحد مع علي وراية المشركين مع طلحة بن أبي طلحة ، وفيه : أنه حمل راية المشركين سبعة فقتلهم علي . فقال جبريل : يا محمد : ما هذه المواساة ؟ فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم : أنا منه وهو مني ، ثم سمعنا صائحاً في السماء يقول : لا سيف إلا ذو الفقار ، ولا فتى إلا علي . رواه ابن عدي عن أبي رافع مرفوعا ً ، وفي إسناده : عيسى بن مهران ، وهو رافضي ، يحدث بالموضعات ، وقد أدخل هذا الحديث ابن الجوزي في الموضوعات ، وتبع ابن حبان في ذلك .)




وقال الحافظ السخاوي في "المقاصد الحسنة" 1/292- حرف لام ألفSadحديث: لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي، هو في أثرٍ واهٍ عند الحسن بن عرفة في جزئه الشهير قال حدثني عمار بن محمد عن سعد بن طريف الحنظلي عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر أنه قال: نادى ملك من السماء يوم بدر يقال له رضوان: لا سيف...، وذكره. وترجم عليه المحب الطبري في مناقب علي من الرياض النضرة اختصاصه بتنويه الملك باسمه يوم بدر، وذو الفقار اسم سيف النبي صلى الله عليه وسلم وهو أشهر أسيافه تنفله يوم بدر وهو الذي رأى فيه الرؤيا يوم أحد وكان لمنبه ابن وهب وقيل لنبيه أو منبه بن الحجاج وقيل للعاص بن منبه بن الحجاج بل قيل إن الحجاج بن علاط أهداه لرسول الله صلى الله عليه وسلم، كان عند الخلفاء العباسيين ويقال إن أصله من حديدة وجدت مدفونة عند الكعبة فصنع منها، وقال مرزوق الصيقل إنه صقله فكانت قبضته من فضة وحلق في قيده وبكر في وسطه من فضة قال أبو العباس: سمي بذلك لأنه كان فيه حفر صغار، والفقرة الحفرة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]فيها الودية وعن أبي عبيد قال الفقر من السيوف الذي فيه حزوز، وقال الأصمعي: دخلت على الرشيد فقال أريكم سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم ذا الفقار ؟ قلنا: نعم فجاء به فما رأيت سيفاً قط أحسن منه إذا نصب لم ير فيه شيء وإذا بطح عد فيه سبع فقار وإذا صفيحة يمانية يحار الطرف فيه من حسنه، ولذا قال قاسم في الدلائل إن ذلك كان يرى في رونقه شبيهاً بفقار الحية فإذا التمس لم يوجد، وفي رواية عن الأصمعي قال: أحضر الرشيد ذا الفقار يوماً بين يديه فاستأذنته في تقليبه فأذن لي، فقلبته فاختلفت أنا ومن حضر في عدة فقاره هل هي سبع عشرة أو ثماني عشرة.)




قال ابن كثير في "البداية7/250" Sadوقال الحسن بن عرفة: حدثني عمار بن محمد عن سعيد بن محمد الحنظلي عن أبي جعفر محمد بن علي قال: نادى مناد في السماء يوم بدر يقال له رضوان لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي. قال ابن عساكر وهذا مرسل وإنما تنفل رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفه ذا الفقار يوم بدر ثم وهبه لعلي بعد ذلك)




وقال أيضا في البداية 7/293:(وقال إبراهيم بن الحسين بن ديزيل: ثنا يحيى ثنا نصر ثنا عمرو بن شمر عن جابر الجعفي عن نمير الانصاري قال: والله لكأني أسمع عليا وهو يقول لاصحابه يوم صفين أما تخافون مقت الله حتى متى، ثم انفتل إلى القبلة يدعو ثم قال: والله ما سمعنا برئيس أصاب بيده ما أصاب علي يومئذ إنه قتل فيما ذكر العادون زيادة على خمسمائة رجل، يخرج فيضرب بالسيف حتى ينحني ثم يجئ فيقول معذرة إلى الله وإليكم والله لقد هممت أن أقلعه ولكن يحجزني عنه أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي " قال: فيأخذه فيصلحه ثم يرجع به. وهذا إسناد ضعيف وحديث منكر.)










من الذي أخذ سيف الرسول صلى الله عليه وسلم يوم أحد بحقه هل هو سيدنا أبودجانة ام سيدنا علي رضي الله عنهما ؟




بعد ما اسندنا الحديث المكذوب الان نكمل ( بالحديث الصحيح )




لقد اختار النبي محمد صلى الله عليه وسلم سيدنا ابودجانة رضي الله عنه ولم يختار سيدنا علي رضي الله عنه لينال شرف المقاتلة بسيف النبي صلى الله عليه وسلم إلا وهو سيف ذو الفقار وهنا نال الأسبقية سيدنا ابو دجانة رضي الله عنه ونال هذا الشرف على سيدنا علي رضي الله عنه واخذ السيف بحقه




حدثنا الوليد بن حماد الرملي ثنا عبد الله بن الفضل حدثني أبي عن أبيه عاصم عن أبيه عمر عن أبيه قتادة بن النعمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد من يأخذ هذا السيف بحقه فقام علي فقال أنا يا رسول الله قال اقعد فقعد ثم قال الثانية من يأخذ هذا السيف بحقه فقام أبو دجانة الثانية فدفع رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه سيفه ذا الفقار فقام أبو دجانة فربط على عينيه عصابة حمراء فرفع حاجبيه عن عينيه من الكبر ثم مشى بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسيف. معجم الطبراني الكبير




والرواية الأخرى



أثر الرسول صلى الله عليه وسلم في تربيته عن الزبير بن العوام رضي الله عنه قال : عرض رسول الله صلى الله عليه و سلم سيفا يوم أحد فقال : من يأخذ هذا السيف بحقه ؟ فقمت فقلت : أنا رسول الله فأعرض عني ثم قال : من يأخذ هذا السيف بحقه ؟ فقلت : أنا يا رسول الله فأعرض عني ثم قال : من يأخذ هذا السيف بحقه ؟ فقام أبو دجانة سماك بن خرشة فقال : آنا آخذه يا رسول الله بحقه فما حقه؟ قال: أن لا تقتل به مسلما و لا تفرّ به عن كافر قال : فدفعه إليه وكان إذا كان أراد القتال أعلم بعصابة...




فلما أخذ أبو دجانة السيف من يد رسول الله صلى الله عليه وسلم أخرج عصابته تلك فعصبها برأسه فجعل يتبختر بين الصفين - قال ابن إسحاق: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حين رأى أبا دجانة يتبختر: "إنها لمشية يبغضها الله إلا في مثل هذا الموطن" -






الآن أخلص إلى تحقيق الحديث للمحققين و المحدثين








كانت راية رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكانت راية المشركين مع طلحة بن أبي طلحة وذكر فيه كل من كان يحمل راية المشركين فقتله علي حتى ذكر سبعة أنفس حملوها وقتلهم علي وقتل جماعة من رؤسائهم يحمل عليهم فقال جبريل يا محمد هذه المواساة فقال النبي صلى الله عليه وسلم أنا منه وهو مني ثم سمعنا صائحا يصيح في السماء وهو يقول لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي



الراوي: أبو رافع مولى رسول الله المحدث: ابن عدي - المصدر: الكامل في الضعفاء - الصفحة أو الرقم: 6/458



خلاصة حكم المحدث: منكر موضوع



_________________________




كانت راية رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد مع علي بن أبي طالب وكانت راية المشركين مع طلحة بن أبي طلحة . فذكره بطوله وذكر فيه كل من كان يحمل راية المشركين فقتله علي حتى ذكر سبعة أنفس حملوها وقتلهم علي وقتل جماعة من رؤسائهم يحمل عليهم فقال جبريل : يا محمد هذه المواساة فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أنا منه وهو مني ، ثم سمعنا صائحا يصيح في السماء وهو يقول : لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي



الراوي: أبو رافع مولى رسول الله المحدث: ابن القيسراني - المصدر: ذخيرة الحفاظ - الصفحة أو الرقم: 3/1826



خلاصة حكم المحدث: ]فيه] عيسى بن مهران يحدث بالموضوعات كان من المحترقين في الرفض




والكلام في ذلك طويل

لذلك ارجو عدم نشر ما لا جاء به النبي في الصحيح
وحتى اذا اعجبك الموضوع
ارجو ع الاقل التاكد من الاقوال
حتى لا ندخل في دائره من كذب علي متعمدا
ولكم مني كل الاحترام

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



اضغط علي هذا الرابط لمراسلة الاداره
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من الأحاديث المكذوبة والموضوعة التي يتداولها البعض
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عائلة القاضي :: المنتديات العامة :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: